القضاء المصري يأمر بحبس حسني مبارك

امر القضاء المصري الجمعة بابقاء الرئيس المصري السابق حسني مبارك في السجن لمدة 15 يوما بتهمة تضخيم ثروته، حسب ما ذكرت وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية الرسمية.وافادت الوكالة ان المستشار عصام الجوهري مساعد وزير العدل لجهاز الكسب غير المشروع "امر بحبس الرئيس السابق حسني مبارك لمدة 15 يوما بعد استجواب لمدة ثلاث ساعات في شرم الشيخ بتهمة تضخيم ثروته واستغلال النفوذ الرئاسي في تحقيق ثروات طائلة لا تتناسب مع مصادر الدخل المقررة قانونا له".وكان القضاء المصري قد مدد الثلاثاء حبسه الاحتياطي لمدة 15 يوما.ويخضع مبارك  للعلاج منذ 12 نيسان في مستشفى في شرم الشيخ بعد توعك في القلب اثناء استجوابه، واودع مبا

علامات المقال:

حسابات "انتصار" القمع وحلفائه

دائما كانت هناك تعديات على املاك الدولة ومخالفات في البناء، لكن ما الذي أفلتها أخيراً من عقالها وجعلها محور اشتباك سياسي واستشكال امني؟ الناس، ببساطة، تشعر بأن الدولة غير موجودة. كانت هذه الظاهرة استشرت في حماية الميليشيات ايام الحرب الاهلية، اي في غياب الدولة. هذا الغياب هو السائد الآن، ولعلها اسوأ حال يمكن لبنان ان يواجه بها تحديات آتية قد يكون بعضها او جلها من تداعيات ما يجري في سوريا.اكثر ما يحتاجه لبنان في هذه اللحظة هو حكومة "توافقية"، لكن توافقية حقيقية، وليس التخبط الحالي بحثا عن حكومة ستكون بلا شك مختلة التوازن والتمثيل والفاعلية.

عبدالوهاب بدرخان
النهار

السلطات السورية تعلن بدء الانسحاب من درعا.. وشهود ينفون ذلك

أهالي المنطقة يعيشون «حالة هلع» والمدينة يلفها الحزن..
وصلاة الجمعة قد لا تقام في ظل استمرار احتلال المساجد

لندن: رغم إعلان السلطات السورية أمس بدء انسحاب وحدات الجيش من درعا «بعد أن أنجزت مهمتها بالقبض على الإرهابيين»، أكد شهود عدة لـ«الشرق الأوسط» أن المدينة لا تزال محاصرة، وأن القوات الأمنية لا تزال منتشرة بكثافة. وقال شاهد من درعا تحدث لـ«الشرق الأوسط» في لندن عبر الهاتف، إن القوات السورية «لم تنسحب من المدينة، بل إن ما حصل هو مجرد إعادة تموضع وإعادة انتشار لبعض الدبابات».

الشرق الأوسط

علامات المقال:

الآن أصبح الأتراك سيئين؟

يا سبحان مبدل الأحوال، فالآن أصبح الأتراك سيئين في أعين أتباع النظام السوري في لبنان، خصوصا إعلام نبيه بري، وحزب الله، فقط لأن الأتراك رفضوا القمع الذي يحدث بحق المواطنين السوريين، وطالبوا النظام بالإصلاح.

واشنطن: الفلسطينيون "خلطوا الأوراق" وحان وقت العودة للمفاوضات

وذلك بعد توقيع اتفاق المصالحة بين فتح وحماس

واشنطن: كانت العاصمة الأمريكية حتى الأسبوع الماضي تستعد لخطاب يلقيه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في واشنطن ويخصصه للحديث عن "حاجات إسرائيل الأمنية"، ويطلب موافقة الكونغرس والرئيس باراك أوباما على ما يعتبره مطلباً مشروعاً في غياب عملية السلام، وفي ظل التغيير في مصر والأحداث في سوريا.توقيع اتفاق المصالحة الفلسطيني خلط الأوراق على الإسرائيليين، ويبدو أن خطاب نتنياهو أمام الكونغرس وأمام مؤتمر إيباك تُعاد كتابته.

العربية

هل يضحي المعسكر الاستئصالي ببشار الأسد؟

لا أدري من أين أبدأ مع نظام بشار. دعني أبدأ من حيث انتهى: كانت مطالب الانتفاضة السلمية، في غاية البساطة. مجرد مطالب إصلاحية في بنية الإدارة الحكومية، وفي تعاملها مع القضايا الشائكة. كالبطالة. الفساد. المحاباة. احترام كرامة المواطن، من دون تعال عليه، وإنكار حريته.

غسان الإمام
الشرق الأوسط

الصفحات

Subscribe to Social Parking آر.إس.إس