إيران

العجرفة الإيرانية إلى أين؟

أن انسحاب أمريكا من العراق وأفغانستان بمثابة استعداد للحرب ضدها وليس هروباً أو عجزاً، وذلك لأن ذلك الانسحاب يبعد الجنود الأمريكيين عن أي انتقام ريراني في حالة مهاجمتها.. ذلك أن أمريكا والغرب عموماً إن أرادوا مهاجمة إيران والدخول في حرب معها فلن يدخلوا في مواجهة مباشرة كما حدث في العراق ذلك أن تلك الدول تملك من القدرات الصاروخية والجوية ما يكفي للقضاء على القدرات العسكرية والاقتصادية الإيرانية دون تدخل بري البتة، ولعل ما حدث في ليبيا وإن كان محدوداً جداً خير مثال على ذلك.

إن تدخل إيران في الشؤون الداخلية لدول الخليج من خلال دعم بعض الأفراد من الأقليات وغيرهم في دول الخليج والدول العربية الأخرى تحت ستار مذهبي أصبح مكشوفاً لسببين: الأول يتمثل في إدراك أن الحراك الإيراني يمثل أطماعاً توسعية يستخدم الدين غطاءً لها، والثاني هو أن وعي الطوائف المستهدفة بأن مستقبلها ورفاهيتها وانتماءها مرتبط بمستقبل ورفاهية واستقرار أوطانها التي تعيش فيها، ولعل ما حدث في العراق خير شاهد على ذلك، فلو سألت الشعب العراقي اليوم شيعته وسنته عن حالهم لقالوا بصوت واحد:
 
المستجير بعمرو عند كربته     كالمستجير من الرمضاء بالنار 

علامات المقال:

هل يلقى الأسد مصير مبارك أم تلقى سورية مصير ليبيا؟

يوم الأحد الماضي نشرت صحيفة «الأوبزرفر» البريطانية أول مقابلة مع الشرطية التي اتهمت بأن صفعتها بائع الخضار التونسي محمد بوعزيزي دفعته إلى إحراق نفسه، فانطلقت الثورة التونسية. لكن المقابلة أظهرت أن تلك الصفعة الشهيرة لم تحدث على الإطلاق، واتهمت الشرطية الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي بأنه وراء القصة كلها، فجعلها ضحية وزج بها في السجن ورفض الآخرون سماع قصتها.

هدى الحسيني
الشرق الأوسط

وداعا للخميني وحزب الله!

حينما قامت الثورة الإيرانية في الأول من فبراير من عام 1979 دغدغت أحلام الجماهير العربية والإسلامية، وبعثت في نفوسهم أملا كبيرا في إمكانية التغيير والزحف نحو الحرية، ونشأ حينها ما سمي «الخمينية» نسبة لقائد الثورة ورمزها، الإمام الخميني، الذي أصبح رمزا لثورة الشعوب، وشخصت الأبصار إلى الإمام كنموذج للثوري الشرقي المسلم، الذي نافس في رمزيته تشي غيفارا، وظنت الشعوب العربية أنها وجدت ضالتها في زعيم ثوري من أبناء جلدتها، وشاع حينها جو إيماني وديني عارم، وعلى وقع هذا الصدى المجلجل في الوطن العربي، انتشت إيران وأطلقت مقولة تصدير الثورة، والحقيقة أن شعوب المنطقة كانت مستعدة لاحتضان الشعار وتطبيقه أكث

الدستور الأردنية

شيخ الأزهر يدعو إيران لعدم التدخل في شؤون البحرين

خطوات جادة للإفراج عن عمر عبدالرحمن

القاهرة: طالب الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر إيران بعدم التدخل فى شؤون البحرين وكافة الدول العربية وأن تنظر إلى ما يحدث فى العالم العربي من مشكلات على أنه شأن داخلى بحت تتكفل به شعوب هذه المنطقة، وأصحاب الشأن فيها، وذلك درءًا للفتنة وحقناً للدماء، وحفظاً لحسن الجوار وحقوقه، ودعماً لمشروع الحوار بين السنة والشيعة والذى تحرص كل من إيران والأزهر الشريف على المضي فيه قدماً، أملاً فى تحقيق وحدة المسلمين فى العالم كله شرقاً وغرباً.

الشيخ عمر عبد الرحمن

العربية

"ابنة الأهواز" في حوار متلفز: 15 قتيلاً في يوم الغضب

ظهرت باللثام لدواع أمنية ووراءها علم عقوبته الاعدام

في ثاني لقاء مباشر خاص وحصري من داخل إقليم الأهواز في إيران، استطاعت "العربية.نت" أن تخترق الحصار الإعلامي الصارم الذي تفرضه السلطات الأمنية الإيرانية على الإقليم الذي يشهد انتفاضة شعبية منذ 15 أبريل/نيسان من خلال التواصل عبر فضاء العالم الافتراضي من خلال وسائل التواصل الاجتماعي.

 

العربية

علامات المقال:

التشيّع ينتشر في قطاع غزة والتسنّن ينتشر في الأهواز الإيرانية

حركة حماس مضطرة للتعاطي مع المتحولين الجدد

دبي - في الوقت الذي تتذمر السلطات الإيرانية من انتشار المذهب السني في إقليم خوزستان ذات الأغلبية العربية في جنوب غرب إيران، تحدث موقع "عصر إيران" القريب من المحافظين في طهران عن انتشار المذهب الشيعي في غزة ذات الأغلبية السنية.

 

العربية

نصر الله لم يكن يعترف بإيرانيته!

في خطابه الأخير أراد حسن نصر الله طمأنة أتباعه، ومريديه، بالقول: إن مصير حزب الله مرتبط بإيران، وليس النظام الأسدي، وإن دعم حزب الله وسر بقائه هو إيران، وليس الأسد، فإيران هي التي تقدم «الدعم المعنوي والسياسي والمادي بكل أشكاله الممكنة والمتاحة» لحزب الله، وليس النظام الأسدي، ومعنى ذلك أن حسن نصر الله يريد القول لأتباعه بأن لا تقلقوا في حال سقط بشار الأسد، فقوتنا لا تستمد من نظامه، بل من نظام الولي الفقيه بإيران. هذه هي رسالة حسن نصر الله لمريديه، وهذا ما أراد قوله بكل تحديد، ولذا فإن المعلومات تشير إلى أن هناك «نقمة» حادة داخل الأوساط الأسدية بعد خطاب نصر الله الأخير، وبالطبع فإن بوسع البعض في لبنان التأكد من ذلك، خصوصا عملاء النظام الأسدي، فحينها سيعرفون أن النظام الأسدي قرأ خطاب نصر الله بذلك الشكل، وليس بأي شكل آخر.

الصفحات

Subscribe to RSS - إيران