فضيحة: إغلاق فندق في الإسكندرية يمنح زبائنه عقود زواج عرفية

نسخة للطباعة نسخة للطباعة
يأخذ 500 جنيه مقابل اليوم الكامل
قامت مباحث الآداب بمديرية أمن الإسكندرية برئاسة العميد فيصل دويدار بإغلاق فندق بمنطقة محرم بك وتشميعه بعد أن تبين أنه يدار للأعمال المنافية للآداب عبر منح زبائنه عقود زواج عرفية لإسباغ الطابع الشرعي على علاقاتهم داخل الفندق.
 
وتم الإغلاق وسط زغاريد وتصفيق من أبناء المنطقة فرحا وابتهاجا، حسب جريدة المساء المصرية الأربعاء 17/8/2005 والتي قالت إن تحريات المباحث أكدت أن الفندق يمتلكه مفتش تموين لا يعلم بما يدور من أعمال داخل الفندق.
وابتكر عاملا الاستقبال "يحيي. أ. أ" وزميله "عبود. أ . أ" أسلوبا جديداً في الأعمال المنافية بإحضار أعداد كبيرة من عقود الزواج العرفي ليوقع عليها راغبي المتعة الحرام قبل صعودهم إلي غرف الفندق، كنوع من التأمين في حالة ضبطهم وعند نزول الزبائن بعد أن يشبعوا رغباتهم يقومان بتقطيع العقود.
كما تبين أن العاملين يستعينان بسيدة لجلب الزبائن من الرجال والنساء مقابل حصولها علي 100 جنيه ويحصل العاملان علي 400 جنيه من الزبون مقابل نصف يوم و500 جنيه عن اليوم الكامل. 
وفي كمين مفاجئ علي الفندق تم ضبط العاملين والوسيطة "زينات. ع. أ" 34 سنة وشهرتها "زيزي". كما تم ضبط كمية من عقود الزواج العرفي خالية من البيانات.
وتم ضبط "سلوي. ع. أ" طالبة بالثانوية العامة 17 سنة في حالة تلبس مع "أشرف. م. أ" 19 سنة صاحب كافيتريا، وفوجئ ورجال المباحث بانطلاق الزغاريد والتصفيق من المواطنين الذين تجمعوا أمام باب الفندق أثناء تشميعه بعد أن تعددت البلاغات بسوء سمعته.

علِّق

Filtered HTML

  • رموز HTML المسموحة: <a> <em> <strong> <cite> <code> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا: كلمات التحقق
هذا السؤال هو للتأكد أنك زائر بشري ولمنع منشورات سبام الآلية.